تحديث .. الأمم المتحدة تدين تفجيرات مسجد الامام الصادق

ردود أفعال شاجبة للعمل الإرهابي على المستوى العربي

الجمعة: 10 رمضان 1436 - 26 يونية 2015 - 09:51 مساءاً محليات
تحديث .. الأمم المتحدة تدين تفجيرات مسجد الامام الصادق

صورة أرشيفية

أدانت الأمم المتحدة بأشد العبارات التفجير الإرهابي التي راح ضحيته حتى الآن 25 شخصا في مسجد (الامام الصادق) في دولة الكويت.

 

وقالت الأمم المتحدة في بيان صحفي اليوم ان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يستنكر تلك الهجمات الإرهابية التي وقعت أيضا صباح اليوم في تونس وأخرى في فرنسا واصفا إياها بجرائم "شنيعة ستقوي بدلا من اضعاف المجتمع الدولي والأمم المتحدة للقضاء على اللذين يريدون القتل والدمار للحضارة الإنسانية".

 

وقدم بان كي مون التعازي لأهالي الضحايا وعبر عن تضامنه مع شعوب وحكومات الكويت وتونس وفرنسا.

 

استنكرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى البلاد الهجوم الإرهابي الآثم الذي استهدف جموع المصلين في جامع الإمام الصادق في مدينة الكويت اليوم.

 

واكدت السفارة الامريكية في بيان صحفي أن "الولايات المتحدة الأمريكية على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة لدولة الكويت الصديقة والحليفة بأي طريقة ممكنة".

 

وذكرت السفارة في بيانها ان السفير دوغلاس سيليمان وحرمه والعاملين بالسفارة يتقدمون بأحر التعازي وصادق المواساة للحكومة الكويتية والشعب الكويتي وصادق الدعاء لاسر الضحايا من قتلى وجرحى.

 

دانت روسيا الاتحادية بقوة الهجوم الاجرامي الذي استهدف مسجد في دولة الكويت مؤكدة تضامنها مع قيادة وشعب دولة الكويت الصديقة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان وزع هنا اليوم ان روسيا "تؤكد تضامنها مع قيادة وشعب دولة الكويت الصديقة في التصدي للارهاب في جميع مظاهره".

ودان البيان العمل الارهابي الذي تمثل بقيام انتحاري بتفجير نفسه في مسجد الامام الصادق في منطقة الصوابر في مدينة الكويت مما ادى مقتل 25 شخصا واصابة 202 اخرين بجروح.

واعرب البيان عن التعازي لعائلات الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

واشار الى عدم وجود مواطنين روس بين ضحايا العمل الارهابي .

 

"التعاون الاسلامي" يدين بشدة الهجوم على مسجد الامام الصادق 

 

ومن جهة أخرى دانت منظمة التعاون الاسلامي بشدة التفجير الذي استهدف مسجد الامام الصادق في الكويت اليوم.

 

ووصفت المنظمة في بيان اليوم التفجير ب"الجريمة النكراء تستهدف أمن واستقرار الكويت ونسيج مجتمعها المتأخي".

 

وأكد الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني أن "هذا العمل الإرهابي الذي استهدف المصلين في يوم الجمعة المبارك وفي شهر رمضان الفضيل لا يمكن أن يقوم به مسلم".

 

وأضاف "إن الجماعة الإرهابية التي ارتكبت هذا العمل الآثم لا تعبأ بالنفس البشرية ولا بأي قيمة أو خلق أو دين كما تؤكد إمعانها في الاساءة للإسلام والمسلمين".

 

وأعرب مدني عن تضامن المنظمة مع الكويت قيادة وحكومة وشعبا وعن تعازيه لسمو أمير الكويت وحكومة الكويت ولأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحي.

 

وجدد التأكيد على موقف المنظمة "المبدئي والثابت" الذي يندد بالارهاب بكل اشكاله وصوره مشددا على "ضرورة تكاتف جهود جميع الدول الأعضاء لاستئصال هذا الداء استنادا الى القرارات الصادرة عن المنظمة في هذا الصدد".

 

 

تحديث .. مجلس وزراء العرب يدين التفجير " الأرهابي الدنئ" 

دان مجلس وزراء الداخلية العرب بشدة اليوم التفجير "الارهابي الدنيء" الذي استهدف مسجد الامام الصادق في منطقة الصوابر في دولة الكويت أثناء أداء صلاة الجمعة وخلف عددا من القتلى والجرحى.

 

وأكدت الامانة العامة للمجلس في بيان ادانتها "بكل حزم لهذا العمل الذي يكشف مرة أخرى حقيقة الارهاب البشعة" مشددة على التضامن التام مع دولة الكويت و"الوقوف الى جانبها في مواجهة الارهاب".

 

وأعربت الامانة العامة عن ثقتها من أن هذا التفجير "لن يزيد الشعب الكويتي الأبي الا تضامنا وتلاحما مع قيادته الرشيدة وقوات أمنه الباسلة في مواجهة الارهاب والاجرام وضمان أمن وسلامة الكويت وصون مكتسباتها".

 

وعبرت الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيانها عن تعازيها لاسر الضحايا الابرياء الذين سقطوا في هذا "العمل الارهابي الاجرامي" راجية لهم الرحمة والغفران ولذويهم الصبر والسلوان.

 

تلقى حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه اتصالا هاتفيا عصر اليوم من اخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة اعرب خلاله عن ادانة واستنكار جمهورية مصر العربية الشديدين لحادث الانفجار الذي وقع في مسجد الامام الصادق خلال تأديه المصلين لصلاة الجمعة مؤكدا تعاطف جمهورية مصر العربية الشقيقة ووقوفها الى جانب الكويت.

 

كما عبر فخامته عن خالص تعازيه وصادق مواساته لضحايا هذا العمل الاجرامي سائلا الله تعالى لهم الرحمة والمغفرة وللمصابين سرعة الشفاء.

 

وقد اعرب سموه حفظه الله ورعاه لاخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي عن خالص تقديره لما عبر عنه فخامته من طيب المشاعر وعلى هذه اللفتة الاخوية الكريمة المجسدة لاواصر العلاقات الحميمة بين البلدين والشعبين الشقيقين متمنيا لفخامته دوام الصحة والعافية.

 

أسبانيا: الكويت قادرة على اعتقال مرتكبي جريمة الصوابر 

 

دانت اسبانيا بأشد العبارات الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف مسجد الامام الصادق في دولة الكويت اليوم متسببا في مقتل عدد من المصلين.

واعربت وزارة الخارجية الاسبانية في بيان عن تضامن اسبانيا الكامل مع الحكومة الكويتية مؤكدة ثقتها باعتقال السلطات الكويتية مرتكبي تلك الجريمة وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن.

ونقل البيان تعازي الحكومة الاسبانية العميق لأسر الضحايا واصدقائهم وللشعب الكويتي متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وكان الانفجار الذي اسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى قد حدث اثناء صلاة الجمعة في مسجد الامام الصادق الواقع في منطقة الصوابر وسط مدينة الكويت العاصمة.

 

العراق تعلن تضامنها مع الكويت ضد الارهاب

ادان العراق اليوم وباشد العبارات "العمل الارهابي" الذي استهدف مصلين في احد مساجد دولة الكويت اثناء صلاة الجمعة.

واكدت الخارجية العراقية في بيان على "تضامن العراق مع الكويت في الوقوف بوجه اجرام الجماعات الارهابية الطائفية المتطرفة" مضيفا ان تلك الاعمال المتطرفة "تحاول استهداف الوحدة الوطنية الكويتية".

ودعت الخارجية دول المنطقة كافة والعالم الى مزيد من التعاون والتنسيق الامني والعسكري والاستخباري لمكافحة "الجماعات الارهابية المتطرفة.

 

 

صرح الشيخ محمد زكي الأمين العام للجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، إن تفجير مسجد للشيعة بمنطقة الصوابر في الكويت، لا يمت للإسلام بصلة، ونفذته جماعات تزعم انتماءها للدين الإسلامي وهو منها براء.

وقال زكي في تصريحات صحفية، أن تفجير مسجد الكويت يهدف إلي إشعال الفتنة الطائفية، عن طريق إلصاق التهمة بالسنة، محذرا الشعب الكويتي من الانجرار وراء تلك المخططات.

وأكد الأمين العام للجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، علي حرمة بيوت الله وحرمة الدماء، مشيرا إلي أن تلك العمليات عبارة عن مخططات خارجية تهدف إلي ضرب استقرار الدول التي تنعم بالأمن والأمان.

 

إدانة أماراتية

أدان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بأشد العبارات الجريمة الارهابية البشعة التي استهدفت مسجد الامام الصادق بمنطقة الصوابر بوسط مدينة الكويت اليوم.

وأكد سموه في تصريح له وقوف دولة الامارات الكامل قيادة وحكومة وشعبا مع الشقيقة الكويت قيادة وحكومة وشعبا في مواجهة هذه المحنة المشتركة في الصراع ضد الارهاب والتطرف .

وقال سموه ان هذه الجريمة النكراء واستهداف دور العبادة والامنين تمثل تصعيدا وحشيا من جماعات متطرفة ترتدي عباءة الدين لتبرير أعمالها البربرية والإسلام منها براء ..محذرا من الفتن الطائفية التي تسعى هذه التنظيمات الى جر المنطقة اليها.

وأعرب سموه عن حزنه وأسفه الشديد لسقوط ضحايا أبرياء وعن تعازي دولة الامارات الصادقة لحكومة وشعب الكويت ولعائلات الضحايا ..متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وحث سموه المجتمع الدولي على التكاتف والتعاضد و القيام بمسؤولياته في مكافحة الجماعات الإرهابية والمتطرفة.

مصر: متضامنون مع حكومة الكويت في مواجهة الإرهاب

 

أدان السفير بدر عبدالعاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية، التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق للشيعة في منطقة الصوابر بالكويت، وأسفر عن سقوط عدد من القتلي والمصابين.

وقال عبدالعاطي، في بيان أصدره اليوم، "مصر تدين بقوة وبأشد العبارات حادث تفجير مسجد شيعي بالكويت"، مؤكدا أن ذلك العمل الإرهابي لا يمت للإسلام بأي صلة في هذا الشهر الفضيل، معربا عن خالص التعازي لأسر الضحايا، وداعيا المولى عز وجل بسرعة الشفاء للمصابين.

وجدد المتحدث الرسمي، إدانة مصر لكافة أشكال الطائفية والمذهبية، مؤكدا تضامن مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب الكويت في مواجهة الإرهاب الغاشم، الذي يستهدف الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

يذكر أن انفجارا وقع بمسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر شرق الكويت منذ قليل، وأسفر عن وقوع قتلى وعشرات الإصابات، وتم إعلان حالة الطوارئ في عدد من المستشفيات لاستقبال المصابين.

بكري: استهداف مسجد الكويت في إطار المخطط الإرهابي الذي يستهدف الأمة

 

علق الكاتب الصحفي مصطفي بكري، علي الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق بالكويت، مؤكدًا أنه مخطط لإشعال  الحرب بين المذاهب.وكتب بكري عبر تغريدة له علي 'تويتر': 'استهداف مسجد الامام الصادق في الكويت. واضاف بكري في تغريدة له علي موقع التواصل تويتر ان سقوط عدد من الضحايا هو حلقه جديده في إطار المخطط الذي يستهدف الامه وإشعال حرب المذاهب بين ابنائها'.

 

أبو سعدة: الداعمون للإرهاب من يبررون أفعاله كأنه ضد الاستبداد

 

 

قال حافظ أبو سعدة الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن "من يبررون الإرهاب كأنه ضد الاستبداد هم أكبر داعم للإرهاب".

وأضاف أبو سعدة في تغريدة له عبر موقع «تويتر»، اليوم الجمعة، أن "الإرهاب يضرب بقوة في العالم تفجير الكويت ومدينة سوسه في تونس وفرنسا"، مشيرًا إلى أنه لابد من مواجهة شاملة للإرهاب والتعاون الدولي المهم لمحاصرة الإرهابيين".

وكان انفجار قد وقع ظهر اليوم الجمعة، في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بالكويت، أثناء أداء المصلين صلاة الجمعة، كما وقع هجوم إرهابي في محيط فندق إمبريال في سوسة بتونس.

إقراء المزيد